اضرار البروتين

اضرار البروتين

 تعتبر اضرار البروتين جانبا لا يستهان به فعلى الرغم من فوائد البروتين إلا أنّ له أضرارا ناجمة عن تناول كميّات كبيرة منه و يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الزيادة في كميات البروتين لها ارتباطات بمخاطر صحية خاصة, وفيما يلي عدة أضرار لذلك:

 

مرض النقرس:

أن تناول  كميات كبيرة من الّلحوم الحمراء والأسماك، تزيد من خطر الإصابة  بمرض النقرس، وهو عبارة عن التهاب في المفاصل ناتج عن تراكم حمض اليوريك في الدم.

 حصى الكلى:

تناول البروتين بشكلٍ كبير جدا يزيد من إفراز الأكسالات المسؤولة عن تشكّل الحصوات  في الكلى.

 الكولسترول:

عند الإفراط في تناول الّلحوم الحمراء فان هذا يؤدي الى ارتفاع نسبة الكوليسترول، وبالتالي الإصابة بالعديد من الأمراض مثل ارتفاع الضغط وتصلب الشرايين. 

أمراض القلب:

أشارت دراسة صدرت في عام 2010  إلى ارتباط وثيق بين تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والمنتجات عالية الدسم من الحليب والألبان و زيادة خطر الإصابة بمرض القلب نتيجة زيادة نسبة الدهون المشبعة و الكولسترول في الجسم.

رائحة الفم:

يمكن أن يؤدي الإكثار من تناول البروتين إلى حصول رائحة كريهة في الفم خصوصاً إذا قام الشخص بتقليل تناول النشويات، لذا يُنصح بشرب كميات كافية من الماء وتنظيف الأسنان بشكل جيد ودوري ومضغ العلكة للحد من  رائحة الفم. 

الإمساك:

كثرة عند تناول البروتين بشكل كبير وتقليل النشويات والكربوهيدرات  يؤدي ذلك إلى حدوث الإمساك نظرا لقلة الألياف في النظام الغذائي, لذا ينصح بتناول الاطعمة الغنية بالألياف والكربوهيدرات  وشرب كميات وافرة من الماء.

 الإسهال:

عند  تناول كميات كبيرة منتجات الحليب والألبان مع تقليل كمية الألياف في الطعام يؤدي الى حدوث الإسهال خاصة للذين يعانون من حساسية اللاكتوز، لذلك يُنصح بتناول كميات كافية من الألياف وشرب الماء. 

خطر الإصابة بالسرطان:

أثبتت الدراسات الحديثة أنَّ الأشخاص الذين يتناولون اللحوم بكميات معتدلة يقل لديهم خطر الإصابة بالسرطان بنسبة أكبر من الذين يفرطون في تناولها  ويرتبط سرطان القولون والبروستاتا والثدي بكثرة تناول اللحوم .

أثبتت دراسة تم اجرائها  في عام 2003 إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى قد تفاقمت المشكلة لديهم بعد تناول كميات كبيرة من البروتين ولم تحدث للأشخاص الذين يتناولون كميات بروتين معتدلة.

يتسبب في زيادة الرائحة الكريهة للغازات والفضلات وخصوصا مع عدم تناول كميات كافية من الألياف.

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

This post currently has one response

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: