التصلب اللويحي

التصلب اللويحي

التصلب اللويحي هو مرض عصبي مزمن يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي حيث أنه يصيب الجهاز العصبي المركزي،وتقوم فيه الكريات البيضاء بمهاجمة الجهاز العصبي مما يسبب تأكل في غشاء المايلين؛المحيط بالخلايا العصبية حيث أنه يؤدي إلى تصلب الخلايا وبالتالي حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي وتوقف سير السيالات العصبية بين الدماغ و أعضاء الجسم او بطئها.

اعراض التصلب اللويحي:

تظهر أعراض التصلب اللويحي بشكل مفاجئ للمريض, و تختلف في حدتها حسب درجة الإصابة من شخص لآخر،وتشمل:

  • الشعور بتنميل أو وخز في الأطراف.
  • اختلال في التوازن.
  • ضعف العضلات.
  • تشوش الرؤية أو عدم تمييز الألوان.
  • الإجهاد السريع.
  • صعوبة في الكلام.
  • ضعف الذاكرة.
  • تشنج العضلات.

ويتم تشخيص المرض وتقييم حالة المريض بناءً على الأعراض ومراجعة تاريخه المرضي، بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل فحوصات سريرية للحالة وإجراء بعض التحاليل المخبرية وأخذ عينات للدم وتحليلها،كذلك تؤخذ عينة من السائل الشوكي ويتم وتحليلها؛وبعدها  يجرى فحص للسيالات العصبية يسمى اختبار قياس السيالات العصبية،ثم بعد ذلك يتم عمل صورة الرنين المغناطيسي للدماغ لمعرفة الحالة على وجه الدقة.

مضاعفات التصلب اللويحي:

  • مشاكل في المثانة.
  • تشنج العضلات وتصلبها.
  • شلل في عضلات القدمين خصوصا وعضلات الجسم بشكل عام.
  • مشاكل الأمعاء.
  • النسيان.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الاكتئاب.
  • الصرع. 
  • الإرهاق.

علاج التصلب اللويحي:

لا يوجد علاج معروف للتصلب اللويحي،الا ان هناك علاجات تحاول تحسين وظائف الجسم بعد حدوث نوبات التصلب وتمنع حدوثها من  جديد،وتوصف هذة الأدوية بأنها ذات فاعلية متواضعة،إلا أنه قد تصاحبها تأثيرات سلبية شديدة الالم.لكن يبقى أن نذكر أنه من الصعب التنبؤ بالنتائج على المدى الطويل،حيث ان النتائج كانت جيدة عند النساء المصابات، وعند المصابين في سن مبكرة أو الذين يعانون من نوبات مرضية قليلة.

وأهم هذه العلاجات:



  1. مجموعة الكورتيكوستيرويد: لتقليل أعراض الالتهاب.
  2. مجموعة الإنترفيرون: وظيفتها إبطاء تطور المرض.
  3. فينقوليمود: يحاصر الخلايا المناعية الموجودة في العقد اللمفاوية، فيقلل هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب.
  4. ميتوزانترون: يقوم بتثبيط الجهاز المناعي،ويستخدم عادة لعلاج الحالات الحادة والمتطورة.
  5. تي ريفلون ومايد: وظيفته تقليل هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب.
  6. جلاتيرامير أسيتيت: وظيفته تقليل هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب.
  7. ناتاليزوماب: وظيفته تقليل هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب.

ويبقى تعاون المحيطين بالمصاب بمرض التصلب اللويحي من أهم وسائل العلاج ووسائل التعايش مع المرض حيث انه من المهم توفير مايلي:

  • توفير الراحة للمريض.
  • ممارسة التمرينات الرياضية.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس أو الهواء الساخن.
  • عدم الاستحمام بالماء الحار.
  • تناول أغذية صحية تساعد على تقوّي المناعة وتحافظ على الوزن والعظام صحية وسليمة.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية.

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.



Comments

This post currently has one response

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: