الحمل

الحمل

 

كثيرٌ ما يتساءل ربات البيوت والزوجات عن كيفية حدوث الحمل وما هو تفسيره وأعراضه، حقيقةً هذا الموضوع مهم جداً في حياة جميع النساء؛ إذ يُعد تساؤلاً كبيراً في المجمل العام في الوطن العربي والشرق الأوسط تحديداً. في هذا المقال، سنتطرق إلى بعض أعراضه والدورة الشهرية وكذلك التفسير العلمي السهل والواضح للحمل، وهو ما سنبدأ به.

 

 

 الحمل

هو انقطاع الدورة الشهرية لفترة مؤقتة وذلك بسبب تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي أثناء الجماع. ليحدث بعد ذلك سلسلة من الانقسامات ليتكون جنينٍ واحدٍ أو أكثر داخل رحم الأم، وتعتبر هذة الفترة من بدء الإخصاب وتنتهي بعد تسعة أشهر.

 

إن توقع حدوث الحمل غالبا ما يكون مصحوبا بعلامات تختلف من مرأة لأخرى وتبدأ هذه الأعراض من بدايته . وهذا لا يؤكد بطبيعة الحال ثبوت الحمل وإنما يجب إجراء تحليل الدم المخبري للتأكد من صدق الحمل.

 

إن غالب النساء يقمن بإجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من ثبوت الحمل، ولكن هذا الإختبار لا يؤكد الحمل ما لم تنتظر المرأة يوم على الأقل من غياب الدورة الشهرية.

 

 

أعراض الحمل

  • تأخر موعد الدورة الشهرية لمدة أسبوعين.
  • القيء والغثيان وخاصة في الصباح.
  • قد تشعر المرأة بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
  • كثرة التبول.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • الوحم وهو توق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
  • التوتر والمزاجية.
  • كثرة النوم.
  • ألام الثديان.

 

ومع هذا تبقى هذه الاعراض محض دلالات

إما أن تصدق أو تكذب، ولا يصح الإعتماد عليها إعتماداً جازما إلا إذا أثبتت الفحوص والاختبارات ذلك.

 

 

الدورة الشهرية

تتغير هرمونات المرأة في الدورة الشهرية التي تتكون من أربعة أطوار استعدادًا للحمل كل شهر. يعتبر أول أيام الحيض هو بداية الدورة الشهرية وتنتهي ببداية الحيض التالي تصاحب بعض الاضطرابات تكون طبيعية، وبعضها يحتاج إلى زيارة الطبيب. وهناك علاجات لهذه الاضطرابات تختلف حسب المسبب لها، حيث توجد أيضا عدة طرق وإرشادات لتخفيف الألم أثناء الحيض وقبله.

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

This post currently has 24 تعليق

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: