الدهون

الدهون

هي مجموعة من الأحماض الدهنية مع الجلسرين يطلق عليها اسم الجليسريدات، وتكون هذه الأحماض مشبعة أو غير مشبعة، واغلب الدهون تتكون من سلاسل كربونية تحتوي من أربع الى عشرين ذرة كربون على الأكثر. وعادة ما تكون الأحماض الدهنية غير المشبعة على هيئة زيوت في الحرارة العالية. وبصفة عامة فإن أغلب الدهون الحيوانية مشبعة لذا فأن هضمها أصعب من الزيوت النباتية. والدهون لا تذوب في الماء،ويذوب بعضها في سوائل الخلية عند ارتباطه بجزيئات أخرى تربطها بالماء، وتحمل كذلك بعض الفيتامينات التي تذوب فيها وبهذا يسهل امتصاصها على الجسم.

 

وتقسم الى قسمين من حيث المصدر هما:

  • الدهون النباتية

مثل: زيت الزيتون، وبذر القطن وزيت دوار الشمس وفول الصويا والنخيل .

  • الدهون الحيوانية

زيت السمك.

الدهون المهدرجة:

تدخل في مجرى الدم أثناء عملية امتصاص المواد الغذائية في الأمعاء، حيث يجد الجسم  صعوبة في امتصاصها من الدم لأنها ليست دهون طبيعية لذا فإنها قد تسبب انسدادات في الأوعية الدموية. وبعد أن يتم امتصاصها فإن الجسم يعيد إطلاقها في الهرمونات والانزيمات المنظمة لعمل الجسم،و لانها دهون غير طبيعية فإن الإنزيمات والهرمونات لا تعمل بالشكل المطلوب منها نظرا للخلل في تركيبها مما يؤدي للعديد من الأمراض المزمنة.

فوائد الدهون:

  • المحافظة على صحّة البشرة والشعر.
  • حماية أعضاء الجسم من الصدمات.
  • الحفاظ على درجة حرارة الجسم.
  • المحافظة على وظائف الخلايا السليمة.
  • يحتاجه الجسم لأنه الفيتامينات (أ، د، ه، ك) تتنقل وتُمتصّ في الجسم بواسطة الدهن لأنها قابلة للذوبان فيها.


اضرار الدهون غير الصحية:

  1. تخفيض نسبة الكولسترول الجيد في الجسم.
  2. زيادة الكوليسترول الضار في الجسم.
  3. تخفيض كثافة حليب الأم مما يؤثر على تغذية الرضيع.
  4. زيادة نسبة الأنسولين في الدم مما يهدد بالاصابة بالسكري.
  5. الأضرار بفعالية الجهاز المناعي.
  6. تخفيض مستوى التستوستيرون. 
  7. زيادة في عدد الحيوانات المنوية غير الطبيعية
  8. تأثيرات على الحمل.
  9. تثبيط عمل الإنزيمات التي لها علاقة بالأغشية.
  10. تأثر سلبا على هضم الأدوية.
  11. تحدث تغييرات في كثافة ودرجة نقل الأغشية.
  12. تحدث تغييرات نوعية الدهن في الخلايا.
  13. تضاعف نشاط وعدد الجذور الحرة.
  14. تؤثر سلبا على هضم أوميغا3 في الخلايا.

والجدير بالذكر أن الجسم يأيض الدهون الطبيعية خلال عشرين يوما، بينما الزيوت المهدرجة تحتاج إلى أكثر من خمسين يوما لتتأيض.

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.


Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك رد

Sidebar