الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

 

بعدما تطرقنا في المواضيع السابقة الحمل وأعراضه وموانعه وطريقة حسابه وتحليله وتطرقنا إلى بطن الحامل واسباب ظهوره والوقت المتوقع لظهوره، وتطرقنا كذلك إلى أسابيع الحمل والطريقة المثلى للحساب عن طريق تقسيمه إلى أقسام، وعلامات الحمل بولد التلقيح الصناعي وكيس الحمل وأطفال الأنابيب والوحام، وتطرقنا بعد ذلك إلى أشهر الحمل، وسنتحدث في هذا الموضوع عن الدورة الشهرية وتفسيرها وماذا يحدث لها في فترة الحمل.

الدورة الشهرية:

وهي عملية طبيعية تحدث للأنثى تصاحبها تغيرات في الرحم والمبيض لإنتاج البويضات بهدف تمكين عملية التكاثر، وتحدث الدورة الشهرية في فترة خصوبة الأنثى، ولها موعد معين كل شهر.

 

وتبدأ الإحاضة في السن الذي تحدث فيه أول حيضة (menarche) وعادة ما يكون من سن ١٢ إلى ١٥ سنة  وتنتهي في سن اليأس (Menopause) وعادة ما يكون في سن ٥٢  وهو الذي تحدث فيه آخر حيضة.

 

ومن المعروف أن طول الحيضة يقاس بالأيام من أول يوم لخروج دم الحيض وحتى خروجه في الدورة التالية، وتختلف هذه المدة من أنثى لأخرى، إذا كان طول الدورة أقل من ٨ أيام فإن المرأة تعتبر من ذوات الدورة المنتظمة، أما إذا كانت أكثر فتعد المرأة ذات دورة غير منتظمة.

 

تؤثر الدورة الشهرية بشكل عام على المبيض والرحم وأعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي ولكن هذه الاعراض تمتد لتشمل أجهزة الجسم الأخرى، فهي تعمل على تغير المزاج وقد تسبب آلماً في الثدي مثلاً.

 

الحمل والدورة الشهرية

الحمل

هو انقطاع الدورة الشهرية لفترة مؤقتة وذلك بسبب تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي أثناء الجماع. ليحدث بعد ذلك سلسلة من الانقسامات ليتكون جنينٍ واحدٍ أو أكثر داخل رحم الأم، وتعتبر هذة الفترة من بدء الإخصاب وتنتهي بعد تسعة أشهر.

 

الدورة الشهرية

تتغير هرمونات المرأة في الدوره الشهرية التي تتكون من أربعة أطوار استعدادًا للحمل كل شهر. يعتبر أول أيام الحيض هو بداية الدوره الشهرية وتنتهي ببداية الحيض التالي تصاحب بعض الاضطرابات تكون طبيعية، وبعضها يحتاج إلى زيارة الطبيب. وهناك علاجات لهذه الاضطرابات تختلف حسب المسبب لها، حيث توجد أيضا عدة طرق وإرشادات لتخفيف الألم أثناء الحيض وقبله.

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

 

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك رد

Sidebar