الشهر الثامن من الحمل

الشهر الثامن من الحمل

 

بعدما تطرقنا في المواضيع السابقة الحمل وأعراضه وموانعه وطريقة حسابه وتحليله وتطرقنا إلى بطن الحامل واسباب ظهوره والوقت المتوقع لظهوره، وتطرقنا كذلك إلى أسابيع الحمل والطريقة المثلى للحساب عن طريق تقسيمه إلى أقسام، وعلامات الحمل بولد التلقيح الصناعي وكيس الحمل وأطفال الأنابيب والوحام، وتطرقنا بعد ذلك إلى شهور الحمل وتحدثنا عن الشهر الأول من الحمل والحمل في الشهر الثاني والشهر الثالث من الحمل والشهر الرابع من الحمل والشهر الخامس من الحمل إضافةً إلى الشهر السادس من الحمل والشهر السابع من الحمل، سنكمل في هذا الموضوع عن الشهر الثامن من الحمل.

 

 

الحمل

هو انقطاع الدورة الشهرية لفترة مؤقتة وذلك بسبب تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي أثناء الجماع. ليحدث بعد ذلك سلسلة من الانقسامات ليتكون جنينٍ واحدٍ أو أكثر داخل رحم الأم، وتعتبر هذة الفترة من بدء الإخصاب وتنتهي بعد تسعة أشهر.

 

الحمل في الشهر الثامن

وبوصولنا للشهر الثامن من الحمل وتحديداً ضمن المرحلة الأخيرة من الحمل، والذي يبدأ من الأسبوع ٣٢ وينتهي بنهاية الأسبوع ٣٦. وبهذا الشهر تحديداً تُعد الزيارات المُتكرّرة للطبيب مهمة جداً وأساسية للحامل والجنين.

 

 

أعراض الحمل خلال الشهر الثامن

يبدأ هذا الشهر بصعوبة على الحامل، بعد إن كانت في أشهر الراحة، تبدأ بعض الأعراض المزعجة بالظهور مثل:

 

  • شعور الأم بالضيق والاكتئاب الذي يرافقه لزيادة حجم البطن نظراً لزيادة حجم الجنين.

  • التغيّرات والتقلبات المزاجيّة.

  • الأرق.

  • انتفاخ الساقين أو القدمين.

  • حرقة المعدة.

  • الإضطراب والقلق الناتجين عن زيادة التفكير بمرحلة الولادة والأمومة.

 

ويرافق هذا الشهر لبعض التغيّرات الفسيولوجيّة منها:

 

  • زيادة التبوّل والتقلّصات.

  • صعوبة التنفس وآلام الظهر.

  • حدوث تغيّرات في الجلد والشعر وتسرب الحليب.

 

 

 

تطوّر الجنين في الشهر الثامن

عزيزتي الأم في هذا الشهر معظم أجزاء طفلك الآن مكتملة النمو، وسيقضي باقي الأسابيع في اكتساب مزيد من الوزن.

 

في هذا الشهر ينزل رؤوس الكثير من الأطفال وتدخل رؤوسهم حوض الأم مهيّئاً نفسه للولادة، ولكن هناك بعض الأطفال لم تنزل رؤوسهم إلى الأسفل، فعندها تستشير الأم الطبيب للقيام ببعض التمارين لتصحيح وضعه.

 

 

 

غذاء الحامل خلال الشهر الثامن

يجب على الحامل اتباع نظام غذائي صحي ويتضمن الكربوهيدرات، ومُشتقّات الحليب، والخضروات والفواكه، والدهون والزيوت، للوقاية من العديد من المشاكل الصحية منها، فرط الزيادة في الوزن، وسكّري الحمل، وفقر الدم، والولادة المُبكّرة، وولادة جنين بوزن أقل من الطبيعي.

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك رد

Sidebar