النمل

النمل

 

يندرج النمل تحت فصيلة النمليات، ويشترك مع النحل والدبابير في انتمائه إلى رتبة غشائيات الأجنحة. يعتبر كذلك من الحشرات الاجتماعية التي تعيش في مستعمرات والتي توصف بالكائن الخارق، لأنه يعمل بشكل جماعي ككيان واحد للحفاظ على هذه المستعمرات وهي تجاويف طبيعية صغيرة.

 

 

تكون هذه المستعمرات منظمة للغاية وتحتل مساحات شاسعة من الأراضي تعيش فيها ملايين الأفراد المفترسة. يكون أفراد هذه المستعمرات الكبيرة جداً إناث “عاملات” عقيمات، بالإضافة إلى “الجنود”، أو مجموعات أخرى متخصصة. كما ويوجد بعض الذكور في أي مستعمرة بهدف تلقيح “الملكة” وهي أنثى واحدة أو أكثر جاهزة للتلقيح.

 


أسس النمل مستعمراته تقريباً في كل بقاع الأرض، ما عدا بعض الجزر النائية والقارة القطبية الجنوبية، ويشكل ما نسبته ١٥-٢٥٪ من الكتلة الحيوية للحيوانات البرية، وذلك لتميزه بتنظيمه الاجتماعي وقدرته على الدفاع عن نفسه، والاستفادة من الموارد.

يتفرد النمل في عيشه في مجتمعات ضخمة تستطيع تقسيم العمل، وحل المشاكل المعقدة، والذي ألهم المجتمعات البشرية في الطقوس، والمطبخ، والطب، ومع هذا قد يصبح كذلك عدواً للبشر؛ لأنها قد تغزو المباني، وتضر المحاصيل، كما هو الحال في بعض الأنواع المجتاحة من النمل مثل الناري الأحمر المستورد.

الموطن

يستعمر النمل مساحة واسعة من الأرض. وسُجّل حوالي ١١٨.٤٤٤ نوعا في ٢٠٠٦ معظمه يعيش في المناطق الحارة.

التركيب

يتكون جسم النملة من ٣ أجزاء، ويحتوي كل جزء زوج من الأرجل. أما هيكلها فيتكون هيكل من مادة الكيتين.

 

السلوك

يتصف مجتمع النمل بأنه مجتمع عادل، فجميع النمل سواء. لا يسمح لأي نملة دخيلة بالتعدي على مستعمرة أخرى، حيث يمكن للنملة معرفة صديقها من عدوها في خط مرور النمل وذلك بلمسة بقرنيها.

إن من أهم الأمور التي تحافظ على التنظيم الاجتماعي للمستعمرة بأكملها هو بقاء الملكة على قيد الحياة، والتي يمكن أن تبقى مخصبة حتي تبلغ من العمر ١٠ أعوام، فبموتها تتفكك المستعمرة، حيث لا يوجد جنود أو عملة جدد تحل محل ما يموت منها.

 

مدة الحياة

تعيش العاملات والجنود فترة طويلة، أما الذكور والتي وظيفتها تلقيح الأجيال المتعاقبة من الملكات ففترة، حياتها قصيرة جداً، في حين أما الملكات يعشن الفترة الأطول والتي تصل ٦ أو ٧ أعوام في المستعمرة المتوسطة.

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.


Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك رد

Sidebar