انخفاض السكر

انخفاض السكر

 

يعرف انخفاض السكر بالجسم (Hypoglycemia) على هبوط مستوى السكر عن معدله الطبيعي، أي ما يقارب 65 ملغ/ديسيلتر. ولا يعتبر الطب انخفاض مستوى السكر مرضا بذاته وإنما مؤشر على وجود خطب ما في الجسم. لذلك ينصح مراجعة الأطباء بشكل دوري وإجراء الفحوصات اللازمة.

 

Hand holding a blood glucose meter measuring blood sugar, the background is a stethoscope and chart file

مرض السكري

يعد مرض السكري مشكلة صحية سائدة في المجتمعات العربية والعالمية، ويعتبر مرض هذا العصر في يومنا الحالي. فما هو مرض السكري، وما هي تلك الأنواع والأعراض المصاحبة له.

يُعرّف الأطباء مرض السكري على أنه خلل في إفراز هرمون الأنسولين الموجود في البنكرياس. فالجسم يحتاج لتناول الطعام وتحويل هذا الغذاء إلى طاقة من خلال تحطيم الكربوهيدرات والسكريات المتوفرة في الأطعمة إلى سكر الجلوكوز. فقد يكون البنكرياس غير قادر على مجاراة الجسم.

جميع الأشخاص معرضون لانخفاض السكر في الجسم، إلا أن هناك مؤشرات تساعد في معرفة الأمر. قد يؤدي انخفاض مستوى السكر للاصابة بنوبات عصبية، غيبوبة، تعرق، وفقدان التركيز. لذلك ينصح التعامل مع المصاب بذكاء، ففي حال حدوث الأمر، يقدم لشخص المصاب سكريات سهلة الهضم مثل: العصائر  العسل وسكر الطعام والمشروبات الغازية. في حالة إغماء المصاب يمنع تقديم الطعام أو الشراب لانه قد يسبب الاختناق ومن ثم الوفاة، ويستبدل بمادة الجلوكوز في الدم.

 

اعراض انخفاض السكر

ومن الأعراض التي قد تدلّ على انخفاض السكّر في الدم عن معدّله الطبيعيّ ما يلي:

  • كثرة التعرّق.

  •  زغللة العين.

  • اضطراب المزاج.

  • الشعور بالتعب والإرهاق.

  •  الجوع.

  •  الصداع.

  • الرجفة في اليدين.

  • الشعور بالتنميل.

  • الشعور بالدوار.

  • صعوبة النوم.

  • صعوبة التركيز.

  • تسارع نبضات القلب.

 

 

أسباب انخفاض السكر

يُعدّ استخدام الأدوية المخصّصة لعلاج مرض السكريّ أكثر الأسباب شيوعاً لانخفاض مستوى السكّر عن المعدّل الطبيعيّ، إذ يعمل الإنسولين، وبعض أنواع الأدوية الأخرى على خفض مستوى السكّر في الدم، وفي حال الحصول على جرعة عالية من هذه الأدوية ينخفض مستوى السكّر بشكلٍ كبير، كما يمكن لانخفاض سكّر الدم أن يكون ناجماً عن عدم تناول كميّات كافية من الطعام، أو ممارسة التمارين الرياضيّة بمعدّل يزيد عن العادة، وتجدر الإشارة إلى وجود عدد من الأسباب الأخرى غير المتعلّقة بمرض السكريّ والتي قد تؤدي إلى انخفاض مستوى السكّر أيضاً، ومنها ما يلي:

مسببات انخفاض السكر

تجدر الاشارة إلى أن أدوية السكري هم أهم عامل في انخفاض السكر في الجسم عن طريق تناول جرعات زائدة من الأدوية أو حقن الأنسولين. كما أن قلة تناول الطعام بشكل غير كافي يكون عامل مهم في انخفاض نسبة السكر في الدم. يعتبر الإفراط في ممارسة الرياضة عاملاً مهماً لهبوط السكر في الدم.

 

هنالك عوامل أخرى تؤدي إلى انخفاض السكر في الجسم منها:

 

  • الأدوية: تعمل بعض الأدوية على انخفاض السكّر في الجسم، خصوصاً لدى الصغار، والمصابين بمرض الفشل الكلويّ، كدواء الكينين (Quinine) المستخدم لعلاج مرض الملاريا.

  • الكحول: تناول الكحول بكميات كبيرة وعلى معدة فارغة ودون تناول الوجبات الغذائيّة يؤدي إلى انخفاض مستوى السكّر.

  • ضعف بعض الهرمونات: تعمل بعض الهرمونات في الجسم على تنظيم مستوى السكّر في الدم،فقد تصاب الغدد المسؤولة عن إنتاج الهرمونات مسببةً بذلك هبوط في مستوى السكر بالدم.

  • الأمراض الحرجة: قد يعاني مرضى الكلى، وأمراض الكبد، ومن يعانون فقدان الشهيّة العصابيّ (Anorexia nervosa) انخفاض في نسبة السكر في الجسم.

 

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك رد

Sidebar