بطن الحامل

بطن الحامل

 

من المعروف أن بطن المرأة الحامل يعد دليلاً على وجود الحمل، وهو موضوع يثير الأسئلة لدي النساء الحوامل، ومنها متى سيكبر ويظهر الحمل بشكل واضح، فبطن المرأة الحامل يمثل الرابط بينها وبين طفلها، فهي تنتظر بفارغ الصبر ظهوره. من الضروري معرفة أن كل امرأة تختلف عن الأخرى، وهنا يجب أن ننوه أنّ حجم البطن ليس له علاقة بمدى صحة الجنين ووزنه.

 

الحمل

 

هو انقطاع الدورة الشهرية لفترة مؤقتة وذلك بسبب تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي أثناء الجماع. ليحدث بعد ذلك سلسلة من الانقسامات ليتكون جنينٍ واحدٍ أو أكثر داخل رحم الأم، وتعتبر هذة الفترة من بدء الإخصاب وتنتهي بعد تسعة أشهر.

 

العوامل التي تؤدّي لظهور بطن الحامل:

 

 

الأم البكريّة:

ويكون بطن الأم في حملها الأول أقل وأخف.

 

 

الوزن قبل الحمل:

وتختلف الزيادة من مرأة لأخرى ويعتمد على وزن المرأة قبل الحمل، فالأم السمينة يكون معدل ظهور البطن أكبر من التي المرأة النحيفة.

 

 

 الأم الرياضية:

هذه الأم هي الأقل عرضة لظهور البطن وبالذات التي تمارس الرياضة دائماً.

 

 

معدل الزيادة:

يعتمد ظهور البطن بشكل أساسي على الزيادة التي تكتسبها الأم في كل شهر.

 

 

الوقت المتوقع لظهور بطن الحامل:

يبدأ ظهور البطن لمعظم الأمهات في الحمل الأول في منتصف الشهر الرابع وبالكاد يكون واضحاً، ويزداد وضوحه  في نهاية الشهر الخامس، حيث يكتسب الجنين الوزن بسرعة باختلاف الحمل في المرحلة الأولى.

 

 

أمّا الأم التي تحمل في المرة الثانية والثالثة فإن ظهور البطن يكون في الشهر الثالث، كما يختلف حجم الرحم، ولكن هذه الزيادة في الحجم لا تعني زيادة حجم الجنين.

 

ولكن الحمل بتوأم يكون مختلف تماماً ويكون حجم البطن واضحاً في بداية الشهر الثالث لجميع الحوامل، ويرجع ذلك إلى زيادة نسبة الهرمونات في الجسم، بالإضافة إلى حجم الرحم الذي يزداد بشكل كبير، وفي النهاية يجب على كل مرأة حامل أن تهتم بنفسها وبجنينها.

 

تستفيد الأم، أو المرأة الحامل من هذا المقال لمعرفة الأسباب الرئيسية المؤدية لظهور البطن.

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

This post currently has one response

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: