علاج مرض السكري بالماء

علاج مرض السكري بالماء

مرض السكّري:

هو مرض يحدث نتيجة خلل يصيب البنكرياس بحيث لا يستطيع إنتاج كميات كافية من الأنسولين، عندها يصبح مستوى الجلوكوز عالي في الدم. ويعتبر الجلوكوز المصدر الرئيسي للطّاقة التي يحتاجها الجسم، ويمكن الحصول عليه من الطعام والفواكه والعسل. ويساعد هرمون الأنسولين على دخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم لاستعماله كمصدر رئيسي للطاقة، لكن أحيانا لا يستطيع الجسم أن يفرز كميات كافيةً من الأنسولين، أو قد ينعدم إفراز هرمون الأنسولين من الجسم كليًا، أو قد لا يستطيع الجسم التعامل مع هرمون الأنسولين بصورة جيّدة، ممّا يعمل على بقاء الجلوكوز في الدم، وعدم القدرة على إيصاله للخلايا بشكل جيد، مما يؤدي مع مرور الوقت الى تراكم الجلوكوز في الدم ظهور مشكلات صحية واختلالات خطيرة. في هذه المقالة سنتعرف على علاج مرض السكري بالماء.

علاج السكري:

على الرغم من أنّ مرض السكّري ليس له علاج جذري حتى الآن، لكن هناك خطوات يمكن ممارستها تساعد في السّيطرة على هذا الداء والحفاظ على صحة الجسم، ومن أهم هذه الإجراءات اتباع حميات غذائية صحية والابتعاد عن تناول السكريات المعقدة.

ومع أن الطب في تطور مستمر إلا أنه يجب ممارسة نوع من الطب البديل والاعشاب بحيث تخفف من حدة المرض، ومن هذه العلاجات:


  • الجينسنغ الأمريكي: إذ أظهرت البحوث انخفاض طفيف في مستوى السكّرفي الدم خلال فترة الصيام، وبعد تناول الإفطار في فحص مستويات السكّر على مدى ثلاثة أشهر.
  • القرفة: في إحدى الدراسات وجد أن القرفة تحسّن من عملية التحكّم في الجلوكوز في الدم لدى المصابين بمرض السكّري من النوع الثاني.
  • الجورمار، وتشير بعض الدراسات الأولية إلى أنّ عشبة الجورمار تساعد على تخفّيض مستويات السكّر في الدم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها  من قبل المصابين بالسكّري الذين يستعملون الأدوية المنظمة او ابر الانسولين.
  • صبار الألوفيرا: أظهرت دراسات في اليابان الألوفيرا تحتوي على مواد فعالة تخفض من مستويات الجلوكوز في الدم.

علاج مرض السكري بالماء:

يعتبر الماء أفضل صديق للأشخاص المصابين بمرض السكّري، فهو خالي من الجلوكوز والكولسترول والدهون،اظهرت دراسة أجريت على أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة شخص على مدى تسع سنوات مستويات سكّر لديهم عادية في الدم، أنّ الأشخاص الذين يشربون ما بين 2.2لتر و3 لتر من الماء يوميًا أقلّ تعرضا للإصابة بمرض السكّري بنسبة عشرين بالمئة، من الذين يشربون كميات أقل من الماء.

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

 


Comments

This post currently has 2 تعليقان

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: