كيس الحمل

كيس الحمل

 

إنّ أول علامات الحمل التي يكشف عنها جهاز Ultrasonography هي وجود كيس الرحم الذي يظهر تقريبا بحلول الأسبوع الخامس من الحمل، ويترواح قطره من ٢-٣ مم، وهو يظهر قبل ظهور الجنين ويحيط به، ويساعد الكشف عن الكيس على تحديد عمر الحمل، ومعرفة ما إن كان الحمل طبيعياً أم لا، لأن نمو هذا الكيس في غير مكانه الصحيح يدل على حدوث حمل خارج الرحم.

الحمل

 

هو انقطاع الدورة الشهرية لفترة مؤقتة وذلك بسبب تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي أثناء الجماع. ليحدث بعد ذلك سلسلة من الانقسامات ليتكون جنينٍ واحدٍ أو أكثر داخل رحم الأم، وتعتبر هذة الفترة من بدء الإخصاب وتنتهي بعد تسعة أشهر.

 

 

الكشف عن كيس الحمل

يوجد العديد من العوامل التي تساعد على التحديد المبكر لكيس الحمل تتلخص في ما يلي:

 

  • اتجاه الرحم فكلما كان الرحم مائلاً إلى الخلف فهذا يُسهل عملية الكشف عن الكيس.
  • الطريقة المستخدمة وهناك طريقتان إما عن طريق المهبل أو البطن.
  • كفاءة جهاز الموجات فوق الصوتية.
  • إذا كان يوجد أورام ليفية في رحم المرأة.

 

أفضل وقت لتحليل الحمل:

ويتم فحص الحمل عن طريق التأكد من وجود هرمون الحمل، وهو موجود في الدم أو البول والذي يُفرز فقط في فترة الحمل، ويُفرز Human chorionic gonadotropin hormone من مشيمة المرأة تحديداً عند حدوث الحمل. وعلى أي حال فإن فحص الدم يكشف عن الحمل قبل أسبوعين من فحص البول.

 

شكل كيس الحمل

يعد شكل الكيس دلالة مهمة للكشف عن الحمل المبكر، وعادةً ما يأخذ الشكل الدائري، ولنا أن نذكر أن كيس الحمل قد يتخذ أشكال أخرى وهذا يكون طبيعي، وينمو الكيس بنسبة ١ملم في اليوم من بعد الأسبوع الرابع للحمل، وهو النمو المثالي والطبيعي لهذا الكيس، ويساعد حجم الكيس في تقدير عمر الحمل.

 

 

 

التمييز بين الكيس الحقيقي والكاذب

 

وتسبب مجموعة من الأسباب وجود كيس الحمل فارغ، ومن أبرزها ما يلي:

 

  • وجود الكيس المحي: ويظهر هذا الكيس في منتصف الأسبوع الخامس من الحمل داخل كيس الرحم ويمكن رؤيته بجهاز الموجات فوق الصوتية، ويعد دليلاً قاطعاً على وجود الحمل.

  • موقعه اللامركزي الطبيعي: يجب أن يكون الكيس ملتصقاً ببطانة الرحم لنعتبره كيس حمل.

 

 

 

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.

Comments

This post currently has 4 تعليقات

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: