مرض التوحد

مرض التوحد

مرض التوحد هو أحد أنواع اضطرابات التطور ويعرف باسم اضطرابات الطيف الذاتوي ويظهر في سن الرضاعة وقبل ان يبلغ الطفل عمر الثلاث سنوات. ومع أن هناك اختلاف في أعراض وحدة التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أنها جميعا تؤثر على قدرة الطفل على التواصل مع المحيطين به وبناء علاقات بمن حوله.

وتتركز هذه الصعوبات مجالات تطورية ثلاثة:

الاضطرابات الاجتماعية.

الاضطرابات في اللغة.

الاضطرابات في السلوك.

ويمكن أن تختلف أعراض مرض التوحد بين طفلين بنفس التشخيص المرضي بحيث تكون لكل واحد منهما مهارات مختلفة كليا عن الآخر وعلى الرغم من ذلك الا ان الاعراض التالية هي الأكثر شيوعا من غيرها:

مرض التوحد -الاضطرابات الاجتماعية:

  • عدم استجابة الطفل لمن يناديه.
  • كثيرا ما يظهر عليه أنه لا يسمع من يحدّثه.
  • لا يبدو عليه اي ادراك لاي مشاعر او احاسيس تصدر عمن حوله.
  • يبتعد عن الاتصال البصريّ المباشر ولا يحبه.
  • يرفض العناق.
  • ينكمش على ذاته.
  • يحب اللعب لوحده، يتقوقع في عالمه الشخصي الخاص.


2- الاضطرابات اللغوية:

  • يبدأ الكلام مقارنة بالأطفال الآخرين في عمر متأخرة.
  • يفقد القدرة على التحدث بكلمات أو جمل كان يعرفها سابقا.
  • يلجأ للاتصال البصري عندما يرغب في شيئا ما.
  • يتكلم بصوت غنائي أو ايقاعي معين، او بصوت يشبه صوت الرجل الآلي.
  • لا يستطيع الاستمرار في محادثة.
  • لا يستطيع بدء محادثة.
  • قد يكرر كلمات اوعبارات وهو لا يعرف معناها.

3- الاضطرابات السلوكية:

  • التكرار الالي لحركات معينة مثل الدوران او الهز او تحريك شي معين.
  • ينمّي عادات ويكررها بنسق معين،ويصاب بنوع من الهستيريا عند حصول أي تغيير في هذا النسق.
  • يكون حساسا بشكل مبالغ فيه للمس والأصوات والضوء.
  • غير قادر على الاحساس بالالم.

أسباب مرض التوحد:

ليس هنالك سبب معين معروف باعتباره المسبب الرئيسي للمرض، لكن لو اخذنا بالاعتبار تعقيدات المرض فيحتمل وجود عوامل عديدة للمرض منها:

  • العوامل الوراثية: تم اكتشاف وجود جينات يرجح أن لها دورا في ظهور المرض.
  • العوامل البيئية: أن يكون التلوث البيئي أو أنواع من العدوى الفيروسية عاملا محفزا لظهور أو نشوء المرض.
  • مشاكل أثناء حدوث المخاض أو الولادة نفسها.
  • اللقاحات المعطاة للأطفال، خصوصا:
  • التطعيم الثلاثي الذي يعطى ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.

انشر هذا المقال لتزيد من الثقافة العامة عن هذا الموضوع.


Comments

This post currently has one response

اترك رد

Sidebar



%d مدونون معجبون بهذه: